الخميس، 9 ديسمبر، 2010

تركيا بين الشرق والغرب

بسم الله الرحمن الرحيم


مدونتي الحبيبة..اعتذر انني اهملتك وتجاهلتك في الفترة الأخيرة لظروف خارجة عن ارادتي..


هناك..تداعب وجهك نسمة باردة بالرغم من بعض الدفئ المنبعث من اشعة الشمس في ساعات الظهيرة..الكل يمشي على عجل..الباعة ينادون المارين ويحاولون عرض بضاعاتهم وحتى فرضها..محال الأدوات المنزلية متناثرة بانتظام إلى جانب المطاعم التي تقدم وجبات محلية شهية..بعض هذه الوجبات تستنبط اسمها من تراث البلد العريق الذي امتد من اوروبا لآسيا..
محال الأواني المزخرفة بالفسيفساء تبعث الحياة إلى المباني والشوارع الرمادية بتناسق لا يمكن أن لا تلحظه


ترى ما سيكون ردة فعل العثمانيين ان رأوا احفادهم الأن...؟


زيارتي لتركيا رائعة..غنية بالتجارب والتعلم والتعرف على جزء لا يتجزء من ماضي المسلمين وفخرهم وامتداد انجازاتهم...هذه تركيا التي تحير زائرها..ذات جمال اوروبي بطابع اسلامي...تعانق منارات مساجدها التي بنيت منذ عهد العثمانين بفن رائع لا مثيل له السحب وترسم لك لوحة فنية مبهرة....


ترى اختلاف توجهاتهم الدينية ...ترى الحجاب والجلباب والثوب الغربي معا...تستمع الى لغتهم فتظن انك التقطت كلمة عربية او فارسية او اجنبية...


جميلة هي تركيا.. هي تجربة لا تنسى..