السبت، 27 فبراير، 2010

الليلة عـــرس...الله يعينــا على حصـــائد ألسنتنــا

مساءكن/صباحكن  طاعة...جعل الله ايامكن عبادة...وحياتكن سعادة...


مواسم الاعراس مستمرة ما شاء الله...كل يوم او يومين نسمع انه فلانه عرست..والثانية انخطبت..وغيرها امتلكت...الله يتمم على الكل بالخير..ويرزق البنوتات الزوج الصالح...آميـــن





وهاتي يا تجهيزات....التجهيزات التي لا تنتهي حتى تبدأ غيرها...



اتذكرين ذلك اليوم...حين لم تظني ان هناك ما يليق بك من فساتينك في خزانتك؟ وعليك ايجاد فستان راقي جديد...وطبعا مع اكسسواراته..وحذائه..



وطبعا كان عليك ان تحجزي عند الصالون...لتبدي الاجمل والاحلى..بمكياجك وتسريحتك...






اتذكرين في ذلك اليوم..هل كان يومك مختلفا عن كل يوم؟ هل انشغلتي بتسبيحاتك وتهليلاتك..ام كنتي مشغولة بالحديث عن ما اعددتيه لتلك المناسبه..عرس فلانة..


هل صليتي صلواتك بخشوع؟وخاصة صلاة المغرب والعشاء؟


هل قضيتي وقتا جميلا مع زوجك وعيالك؟او لم تجدي لهم الوقت الكافي؟؟


عودي بذاكرتك الى هذه الايام التي صارت عديدة طوال السنة ما شاء الله...اذ كثرت الاعراس ما شاء الله...



في قاعة العرس...فيما كنتي مشغولة؟...فيما اشغلتي لسانك؟ وعينيك؟؟؟؟


لبستي فستانك اللي كلفك جزء غير بسيط من راتبك او راتب زوجك



وحذائك المبهر للانظار

 
اوه لكن قبل لبسك لحذائك صليت فريضة العشاء على عجل منك..لكي لا تتأخري..





وتزينتي بأكسسواراتك طبعا عند الصالون..




وانطلقتي على بركة الله الى منزل العرس..او القاعة...

وتجلس اختنا مع صديقتها المقربة في القاعة بكل اناقة..متبعة كل الاتيكيت التي تعرفها عن ظهر قلب...



وتبدأ جلسات الغيبة..والتي لا تنتهي مع انتهاء الليلة..بل قد تستمر لايام ربما..


"شفتي كيف فلانة متينة...وكيف لابسة فستان ضيق ولا تستحي من نفسها"


"وشوفي ام فلان كيف مكياجها يخرع...ذوق غريب"


"شوفي هذيك ورقصها....ما قادرة امسك ضحكتي اكثر"


"المعرس احلى من العروس.."


"العروس فستانها شكله رخيص...ما ادري كيف ممكن تلبس مثله"


والخ..والاحاديث لا تنتهي بل تتدهور للأسوأ


ورحم الله امرأ سكت تلك الليلة..او اشغل لسانه بغير هذه الامور...."






يااااااه ونشتكي من قسوة قلوب الناس..وقد قست قلوبنا...


ونشتكي من قلة البركة....


ونشتكي ان ما حد يحبنا..فكيف يقع حب الناس لنا ونحن عصينا الله في امور امكننا تجنبها...
ليست لدي اضافة جديدة على ما نعرفه جميعا..



لكن لدي كلمة تعدت حدودي لتأتي اليكن...


الليلة ... في العرس التي تحضرينه.... فقط جربي ان تشغلي لسانك بالاستغفار...ولاحظي الفرق في نفسيتك وراحتك...
اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك..ولا تجعلنا من الغافلين
هذا الكلام اوجهه لنفسي ولمن احب...وفقنا الله لما يحب ويرضى

دوام الحــال..من المحـــال...!!

حين تمتلئ لحظاتنا فرحا....وسعادة...لنعود للــــوراء....لنتذكر كيف كنا...وكيف كانت أيامنا..وكيف سنؤول بعد فترة من الزمن..طالت او قصرت...ونسأل الله دوام الخير..ودوام الشكر والحمد على الخير....فــ


لكل شيء إذا ما تــم نقصــان***فلا يغر بطيب العيش إنســـان


هي الأمــور كما شاهدتها دول***من سره زمن..ساءته أزمـــان

الاثنين، 15 فبراير، 2010

ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمـــين



قال تعالى في محكم آياته: "وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ" سورة ص 41

ربي أني مسني ضر الشيطان الرجيم بوساوسه وتلاعبه بقلبي الوهن الضعيف
ربي أني مسني الضر بنفسي الأمارة بالسوء..

ربي أني مسني الضر بأمراض القلوب...
ربي أني مسني الضر بتجاوزاتي وضعفي عن طاعتك يا الله..

ربي أني مسني الضر بمحاولاتي الدائمة لطاعتك ولفتوري احيانا عن طاعتك..
ربي أني مسني الضر...وأنت أرحم الراحمين..

اشملني برحمتك...فبدونها انا غارقة في عمق حيرتي وتيهي...
ارحمني يا ارحم الراحمين...ليس سواك يرحم....وليس سواك يعلم ما بي....


الأحد، 14 فبراير، 2010

رغم كوني لا احبذ تكوين صداقات عميقة كثيرة ومتفرعة...إلا إنني اقدر العلاقات الإنسانية...وانظر لها بعمق...
واليوم خطرت في بالي صديقة لي...صداقتنا بدأت عندما انتقل أهلها للمنطقة التي يسكن فيها أهلي...وتوطدت عندما درسنا معا..بنفس المدرسة وبنفس الفصل...
منذ الأول الابتدائي...أو التمهيدي..لم اعد اذكر....شخصيا لم اكن جدا اجتماعية في ذاك العمر...وهي كذلك...ووجدنا في صداقتنا غايتنا...ولم نكن نفترق,,,,في المدرسة صباحا...وبالعصر في بيتنا او بيتهم..واتصالات هاتفية لا تنتهي...

وكنا بمدرسة خاصة...واتفقنا انها لم تعد تجذبنا...وقررنا معا ان نفاتح والدينا بالانتقال معا إلى مدرسة حكومية....واذكر ان كل واحدة منا سُجلت في فصل مختلف..ما زلت اذكر الحزن الذي ملأ قلبي حينها والدموع التي ملأت عيناها...وهكذا استمرت صداقتنا..اخوتنا الحلوة...

وبالثانوية تكونت لدى كل منا مجموعة مختلفة..لكننا كنا وما زلنا الأقرب لبعضنا البعض...قد تختلف اهتماماتنا لكننا لم نختلف ابدا...

وبعد الثانوية تحددت وجهاتنا...واختلفت..وزادت المسافة بيننا لفترة..ولكن الرسائل بيننا لم تتوقف...كنت اضحك ويضحك قلبي برسائلها المضحكة التي تحوي على رسومات احيانا لتوضيح بعض الامور..واحيانا ابكي لبكائها...

وحتى زواجنا واولادنا جاؤوا بفترات متقاربة..كأننا خططنا لذلك..
لما احدثكم عن صديقتي هذه؟؟؟

لأنني اقارنها دائما بما اراه واسمعه حولي...من ملامه لإنقطاع تواصل...وضغينة يتكرها احدهم بقلبه لغيره...وعدم مراعاة الظروف إلخ..

لأنني وصديقتي قد لا نتلاقى لشهر أو اكثر..وحين تزورني او ازورها...لا احد يلوم الأخر..او يعرض عنه...بل تواصلنا يكون كأننا كنا معا بالأمس....

أحبها في الله...واسأل الله ان يجمعني بها تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله...