الخميس، 14 يوليو، 2011

سلبية..


بسم الله الرحمن الرحيم..

تقاوم افكار تتسابق في عقلها..تحاول ابعادها عن تفكيرها لكنها تعاند وتعود..تحيطها طاقة سلبية..
تجلب لها الألم الذي يعصر قلبها ..

تشعر ان محاولاتها باءت بالفشل,,مشاعرها ما عادت تهم..وجهودها ضاعت هباءً..


هي مشاعر سلبية تأتي كثيرا..مع كل موقف مؤلم تعود..مع كل نظرات تلاحق من حولها..مع كل تجاهل..

لكنها ما تكاد هذه المشاعر ان تتخذ بجسدها  موطنا حتى تتذكر..

انها ما تزال سعيدة..ما تزال تملك طاقة حيوية...تملك صحتها التي تمكنها من انجاز الكثير..

تملك ثقافتها وحبها للتعلم..

تملك من يحبها مِن مَن يفرح لها ويسعد بصحبتها...

تملك ناسا هم كنز لها..

ربها انعمها بكل هذه النعم..

فلا تنسى..

وتحمد الله...







الأحد، 10 يوليو، 2011

أمة اقرأ...لا تقرأ

بسم الله الرحمن الرحيم


هي الحقيقة المرة التي تبين حال أمة..وبالذات الامة العربية..دراسة قامت بها منظمة الامم المتحدة تقول ان ثلث المجتمع العربي أمي..و2% فقط ممكن يقرأ كتاب واحد بالسنة..


انجرفنا نحو العاب البلاي ستيشن وكرة القدم والأفلام وتركنا القراءة..ونسيناها ربما ايضا..
ان نظرت حولك...من يقرأ..وماذا يقرأ..تجد اكثر الفئات لا تقرأ الا ربما الشريط المتحرك بالتلفاز..لا غير!


اراها كارثة بحق..في حين ان الغرب والشرق معا يشجع ابناءه على القرأة..ويوفرون المكتبات العامة ويشجعون اطفالهم على القرأة ويقرأون لهم من عمر 4 شهور...اهملنا الكتاب وتركناه زينة فقط..


حين نبتعد عن القراءة..نقود مجتمعاتنا الى الانجراف وراء كل مسل تافه وتنغلق عقولنا على كل ما هو مفيد..


ربما مصادرنا في مجتمعاتنا غير كافية..ربما قدراتنا المادية لا تساعد (وطبعا الكتب في الدول العربية غالية مقارنة بغيرها من الدول), ربما بعضنا يبحث عن دخل مادي يكفي اكل يومه فكيف يفكر في كتاب..ربما لا نملك مكتبات عامة..
هي كلها عوائق قد تمنع الفرد من القراءة..


لكن..


فلنبدأ نحن..نشجعه...نوفر كتبا..نبني جيلا يقرأ..يتثقف من الكتاب وليس من التلفاز والتلفون..
ما هي افكاركم لتطوير القراءة وتشجيعه؟؟