الأحد، 14 فبراير، 2010

رغم كوني لا احبذ تكوين صداقات عميقة كثيرة ومتفرعة...إلا إنني اقدر العلاقات الإنسانية...وانظر لها بعمق...
واليوم خطرت في بالي صديقة لي...صداقتنا بدأت عندما انتقل أهلها للمنطقة التي يسكن فيها أهلي...وتوطدت عندما درسنا معا..بنفس المدرسة وبنفس الفصل...
منذ الأول الابتدائي...أو التمهيدي..لم اعد اذكر....شخصيا لم اكن جدا اجتماعية في ذاك العمر...وهي كذلك...ووجدنا في صداقتنا غايتنا...ولم نكن نفترق,,,,في المدرسة صباحا...وبالعصر في بيتنا او بيتهم..واتصالات هاتفية لا تنتهي...

وكنا بمدرسة خاصة...واتفقنا انها لم تعد تجذبنا...وقررنا معا ان نفاتح والدينا بالانتقال معا إلى مدرسة حكومية....واذكر ان كل واحدة منا سُجلت في فصل مختلف..ما زلت اذكر الحزن الذي ملأ قلبي حينها والدموع التي ملأت عيناها...وهكذا استمرت صداقتنا..اخوتنا الحلوة...

وبالثانوية تكونت لدى كل منا مجموعة مختلفة..لكننا كنا وما زلنا الأقرب لبعضنا البعض...قد تختلف اهتماماتنا لكننا لم نختلف ابدا...

وبعد الثانوية تحددت وجهاتنا...واختلفت..وزادت المسافة بيننا لفترة..ولكن الرسائل بيننا لم تتوقف...كنت اضحك ويضحك قلبي برسائلها المضحكة التي تحوي على رسومات احيانا لتوضيح بعض الامور..واحيانا ابكي لبكائها...

وحتى زواجنا واولادنا جاؤوا بفترات متقاربة..كأننا خططنا لذلك..
لما احدثكم عن صديقتي هذه؟؟؟

لأنني اقارنها دائما بما اراه واسمعه حولي...من ملامه لإنقطاع تواصل...وضغينة يتكرها احدهم بقلبه لغيره...وعدم مراعاة الظروف إلخ..

لأنني وصديقتي قد لا نتلاقى لشهر أو اكثر..وحين تزورني او ازورها...لا احد يلوم الأخر..او يعرض عنه...بل تواصلنا يكون كأننا كنا معا بالأمس....

أحبها في الله...واسأل الله ان يجمعني بها تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله...

هناك 4 تعليقات:

  1. الله يدوووم هالمحبه وهالصداقه
    ويجمعنا جميعا في جنات النعيم

    ردحذف
  2. اللهــم آمين واياكم اختي :)

    ردحذف
  3. الله لايغير على كل الاصدقاءالاحباء صداقتهم ومحبتعم لبعض

    وفقك الله اختي الغالية

    لك اسبوع غايبه ان شاء الله خير افتقدت تدوينك الرائع

    ردحذف
  4. اميــن يالغالية رندا..
    خير حبيبتي بس مشاغل الدنيا اللي ما تخلص :D..مشكورة عالاهتمام..ومدونتك احلى :)

    ردحذف