الأربعاء، 28 أبريل، 2010

اغتنمها...فلستُ اراها تتكرر..

أحيانا حينما تمر علينا فرصة..لا نراها كذلك...قد تبدو لنا خطوة صعبة..عقيمة..ولا نتداركها..إلا عندما تمضي مع قطار الفرص الضائعة...



فنحن بالعادة مجتمع يخشى التغيير....ويخشى لحد الموت تغييرا قد لا يناسب تفكير من حولنا...وهنا اركز,,ليس تفكير الفرد نفسه..فقد تناسبه الفكرة..والخطوة والتغيير..لكنها تبقى مدفونة في مخيلته..مرعوب من الافصاح بها..أو الاقدام عليها...


فالمجتمع يمشي في قافلة واحدة..لا يجب تغيير مسار أعضاءه..ومن يفعل فالويل له..لأن ذلك يضعه تحت خانة الثائرين المجازفين بخطورة..


وربما الفرصة التي عدت بكل هدوء رائعة..ترفع بصاحبها إلى أفق التطور والسعادة..والأهم الرضى الذاتي...


وتركها ترمي به في غيابت التخلف وتحطيم الذات...


القليل من افصح وحلم وفكر وتخيل...والأقل من عمل وأقدم...


اغتنمها اخي/أختي...فلست اراها تتكرر..

هناك 3 تعليقات:

  1. نعم والله احيانا تلمع في ذهنك فكره ذهبيه وتكون فرصة نجاح لكن تجاهلها او عدم معرفة قيمتها يخلينا نخسرها

    ردحذف
  2. نعم كم من فرص نخاف الإقدام إليها وتكون هي الحل الوحيد لنا


    وكم من ناس عاشوا وتوفوا بنفس الأفكار والعقليات ولم يتغيروا

    تقبلي مروري

    ردحذف
  3. مبدعة...
    عبير...
    شكرا على مروركن هنا...وتعليقكن..

    ردحذف