الخميس، 29 أبريل 2010

لستِ قضية سياسية!

يا فلسطينية...
أنت لستِ بالنسبة لي سياسة يتحدث عنها الكل...ولا ينفعك أحد...
أنتِ لستِ بالنسبة لي رقما بين ملايين الأرقام بالعالــــم...



أنتِ الجدة...التي تروي الأرض بدموع غزيرة  حين تحكي احداث هجرة اليهود لبلادك وأنت فتية...وتأسيسهم لما سموه دولتهم...وحين استشهد الزوج والابن والحفيد...وحين بقيت وحيدة...وما زلت وحيدة...

أنتِ الأم المكلومة..الأم المنفردة بشجاعة..المربية لأبطال الحروب الظالمة لهم..التي تعيش تحت الظلم ولكنها تظهر بكل كبرياء وثبات..لا يهزها ما ألمّ بها...

أنتِ الأخت...التي نشأت بين خيام ورعب..وبين ألم وجوع..وبين يتم وتشريد..وما زلت اختا لا تتوانى عن امداد ابناء فلسطين بالبسمة الحانية ..وبروحها...

أنتِ الابنة..التي رضعت الشجاعة..والثبات..والإيمان ممزوج بالاصرار...وعاشت القتل والذبح والتنكيل يوما بيوم..وما زالت...

أنتِ الجدة..الأم..العمة..الخالة..الأخت..الابنة .. الحفيدة...أنتِ منا...ولست مجرد سياسة...!!


هناك 4 تعليقات:

  1. أنتي قدسنا ..

    أنتِ لستِ قضية سياسية

    دمتِ لنا يا أقصانا


    دمتِ دوماً


    تقبلي مني تحياتي

    ردحذف
  2. دامت ارضا ابية..دامت اقصانا..دامت قدسنا حرة ابية..يوم حريتها آتٍ بإذن المولى..
    شكرا لك عبير على دوام متابعتك..شكرا

    ردحذف
  3. رائع مانثرتيه هنا من مشاعر صادقه وقويه ورقيقه

    المرأة الفلسطينه تاج على الرؤؤس

    جزااك الله خيرا يالغاليه وان شاء الله النصر قريب

    وفقك الله

    ردحذف
  4. هي بالفعل تاج على رؤوس الكل..وان شاء الله النصر آتٍ مثلما ذكرتي اختي..
    الاروع مرورك..شكرا

    ردحذف